تابعنا على الفيس بوك

آخر المواضيع

أنظمة التعاملات الإلكترونية دراسة مع التمارين .( نظم المعلومات المحاسبية)

الأهداف التعليمية: ينبغي على الطالب أن يكون قادرا في نهاية دراسة هذا الفصل على معرفة:
1.           المقصود بالتعاملات الإلكترونية، وتأثيرها على المجتمعات، وتأثرها بتطور تكنولوجيا المعلومات المعاصر.
2.           طرق التعاملات الالكترونية المختلفة من حيث سماتها وكيفية استخدامها وتطورها وصولا إلى التبادل الإلكتروني للبيانات.
3.           المفاهيم الأساسية للتجارة الالكترونية، وكيفية تنفيذها.
4.           منافع التعاملات الالكترونية وعلاقتها بكل من التبادل الالكتروني للبيانات والإنترنت.
5.           أنواع أنظمة الدفع الالكتروني، وكيفية عملها.
6.            إجراءات الرقابة على التبادل الالكتروني للبيانات، وكيفية تحققها.
          أنظمة التعاملات الإلكترونية
q            تأثير تكنولوجيا المعلومات على المجتمعات: إن أبرز تأثير لتكنولوجيا المعلومات في حياتنا اليومية هو القيام بكثير من المعاملات عبر الشبكات الإلكترونية والتي تسمى بالتعاملات الإلكترونية.
q            تعريف التعاملات الإلكترونية: هي عبارة عن تطبيق للشبكات الالكترونية، بما فيها الانترنت، من أجل تبادل المعلومات وربط الإعمال والأفراد مع بعضهم البعض. وسواءً كان تفاعل بين الإعمال داخل المنشأة، أو بين الأعمال التي تقع خارج المنشأة.
q            تطور التعاملات: بدأ من خلال الاتصال وجهاً لوجه ثم بواسطة التلفون، ثم عن طريق البريد الالكتروني، وأخيرا من خلال التبادل الالكتروني للبيانات.
q            تأثير الإنترنت على التعاملات الإلكترونية: ساعد الإنترنت على التواصل الالكتروني بشكل كبير، حيث أدى إلى انتشار التعامل الالكتروني عبر شبكة الويب وظهور ما يسمى بالتجارة الالكترونية.
أولا: الطرق المختلفة للتعاملات الإلكترونية
1.             التجارة عبر البريد الالكتروني Commerce through E-mail
‌أ-               تعريف: هي عبارة عن نقل الكتروني للرسائل غير النمطية بين طرفين تربطهما شبكة اتصال عادة مايكون الانترنت.
‌ب-           عيوب الطريقة: من أضعف طرق التعاملات الالكترونية، وسبب ذلك:
Ø             عدم تنميط الكيفية التي تنقل بها الرسالة.
Ø             يؤدي عدم التنميط إلى صعوبة تجميع البيانات وتدخل العنصر البشري.
Ø             يتيح ذلك التدخل حدوث أخطاء، والحاجة لإجراءات رقابية أكثر.
‌ج-              مجالات استخدامها في التعاملات الإلكترونية: تناسب بعض الجوانب، مثل تحديد العناوين الالكترونية للعملاء والتواصل معهم. كما يمكن حل مشكلة تباين البيانات المدخلية في مجال البيع، من خلال إرسال نموذج طلب بيع الكتروني للعملاء ليقوموا بتعبئته وإعادته إلى المنشأة. لكن تظل هناك مشكلة إدخال بيانات النموذج للنظام يدوياً. 
3.             الإدارة الالكترونية للمستندات Electronic Document Management (EDM):
‌أ-               تعريف: هي عبارة عن جمع وحفظ وإدارة ورقابة البيانات التي في صورة مستندات الكترونية من أجل دعم قرارات الإدارة، ومن أجل تسهيل تجهيز بيانات الأحداث.
‌ب-           استخداماتها: من استخدامات (EDM): 
Ø             تخزين المستندات واستعادتها: أخذ صورة للوثيقة، والقيام بحفظ الصورة في ملفات(PDF)  ومن ثم يتم عرضها أو طبعها عند الطلب. كما يمكن القيام بذلك باستخدام أنظمة المايكروفيلم.
Ø             تجهيز بيانات الأحداث: تسهيل انتقال صور الوثائق بين مختلف الأطراف وفي أماكن جغرافية مختلفة عندما يتطلب المعاملات ذلك.
‌ج-             مزاياها: منها، أنها أرخص من تبادل البيانات ورقيا، وتعزز من إنتاجية الأفراد، وتؤدي إلى سرعة إنجاز المعاملات.
‌د-              عيوبها: منها، أنها تحتاج إلى ذاكره كبيرة للكومبيوتر.
4.             التبادل الالكتروني للبيانات Electronic Data Interchange (EDI)
‌أ-               تعريف: هو تبادل البيانات، مستندات وغيرها، من كمبيوتر إلى آخر في صورة بنيوية منظمة بما يكفل التجهيز المباشر لتلك الوثائق الالكترونية من قبل نظام الكمبيوتر المستقبل لها.
Ø             يتطلب القيام بالتعامل الالكتروني التفاعل بين المعاملات التي تتم داخل المنشأة وبين المعاملات التي تأتى من خارج نطاق المنشأة.
‌ب-           تطور (EDI) قبل ظهور الويب: كان يتم تبادل مستندات نمطية من كمبيوتر إلى كمبيوتر إما:
Ø             عبر الشبكات الخاصة بالشركات؛ أو
Ø             الاستئجار عبر شبكات يديرها الغير تعرف بخدمات الشبكة القيمة.
Ø             تمّ مؤخراً التحول إلى شبكة الانترنت لرخصها وسهولة التبادل الالكتروني للبيانات عبر برامج متصفح الانترنت.
‌ج-             المكوّنات الأساسية لعملية التبادل الالكتروني للبيانات:          

Ø             برامج التطبيقات: تتولى إنشاء الوثائق الالكترونية ويوجد في المنشأة المستقبلة تطبيق لتجهيز البيانات التي يتم استلامها.
Ø             برنامج الترجمة: يتولى ترجمة الوثيقة الالكترونية التي صدرت من التطبيق المرسل إلى الصورة التي تتفق ومتطلبات التبادل الالكتروني للبيانات، والتي يفهمها الكمبيوتر المستقبل.
Ø             شبكة الاتصالات: تتولى إرسال واستقبال الرسائل الالكترونية.
v           قد يقوم كل طرف بعمل الشبكة الخاصة به، إلا أن ذلك لن يحقق التطابق بين المرسل والمستقبل، ولحل ذلك هناك بديلين هما:
الأول: استخدام خدمات مكاتب التبادل الالكتروني للبيانات EDI عبر مراكز خاصة hub تابعة لتلك المكاتب تعمل كوسيط بين المنشآت وعملائها مقابل أجر. وهذا الأسلوب يناسب الشركات الصغيرة التي لا ترغب في تملك برامج الترجمة والاتصال.
الثاني: التواصل عبر الانترنت، والذي أصبح وسيلة اتصال مثلى.
Ø             خدمات الشبكة القيمة VAN: وتعتبر بمثابة صندوق بريد للتبادل الالكتروني للبيانات EDI، وتعمل كمركز hub لمجموعة من الأطراف الذين تجمعهم مصالح مشتركة. حيث تمكن المنشآت من الارتباط بها لأخذ رسائلها الخاصة عند الحاجة، وذلك بدلا من الارتباط بمختلف الأطراف الذين تتعامل معهم.
ثانيا: التجارة عبر الانترنت (التجارة الالكترونية)
1.             نطاق التجارة عبر الإنترنت: تسمى أيضا التجارة الالكترونية وتتضمن العديد من الجوانب، منها:
‌أ-               تجهيز ونقل البيانات الكترونياً.
‌ب-           الشراء والبيع للسلع والخدمات الكترونياً.
‌ج-             تحويل المبالغ الكترونياً.
‌د-              ممارسة تجارة الأسهم الكترونياً.
‌ه-               الخدمات والمعلومات الكترونياً، مثل حالة شراء البرامج.
‌و-             تقديم البرامج التدريبية والتعليمية للمدارس والجامعات مباشرة.
2.             تعريف التجارة الالكترونية: تعرف بأنها:
         ”تبادل السلع والخدمات عبر تكنولوجيا المعلومات، وبالذات الانترنت أو أي شبكات كمبيوتر أخرى.
التجارة الالكترونية ليست جديدة تماماً، فقد مورست من خلال التبادل الالكتروني للبيانات عبر الشبكات المحلية للمنشآت منذ عقود.
3.             نماذج التجارة الالكترونية: من أهمها:
‌أ-               التعاملات الالكترونية بين منشآت الأعمال(B2B) : وهى الأكثر انتشاراً.
‌ب-           التجارة الالكترونية بين منشآت الأعمال والمستهلكين B2C)).
‌ج-             نماذج أخرى مثل البيع من المنشأة التجارية إلى جهات حكومية أو العكس، أو التعامل بين المستهلكين الأفراد.
4.             خطوات القيام بالتجارة الالكترونية: لاتختلف عن أسس التجارة التقليدية باستثناء أنه لم يعد هناك وجود للتواصل المباشر والتفاوض وجهاً لوجه، فالعملية تتمّ من خلال تصفح الانترنت، والشراء والسداد مباشرة.
         والشكل الآتي رقم (10-2) ص 300، مع التوضيحات اللاحقة تبين الارتباطات والاتصالات والآلية التي تتم لتحقيق التجارة الالكترونية: 
‌أ-               العلاقه بين كمبيوتر المشترى وكمبيوتر المورد: الدائرتان 1 و7 في الشكل رقم (10-2) تمثلان إحدى صور برامج العميل/ السرفر حيث أن:
Ø             الدائرة 1 تعبر عن حلقة الارتباط بالعميل (يجب أن تعمل أثناء فترة الربط بالانترنت على جعل البيئة آمنة).
Ø             الدائرة 7 يمثل حلقة الارتباط بالسرفر أي المورد، (يجب أن يكون قادرا على استلام رسالة العميل وترجمتها إلى بيانات يمكن تجهيزها).
Ø             يقوم المورد (السرفر) بتنفيذ الرسالة وعمل الرد اللازم وإرساله بالصورة التي يفهمها الإنترنت.
Ø             في ظل EDI عادة مايتم التجهيز على أساس الوقت الحقيقي.
‌ب-           مزودو خدمة الشبكة: الدائرتان 2 و5 حيث أن:
Ø             الأطراف المشاركة في التجارة الإلكترونية تحتاج إلى ربطها بالانترنت من خلال مزودي الشبكة.
Ø             مزودو الشبكة عبارة عن شركات تقدم خدمة الربط بالانترنت من خلال شبكاتها المربوطة مباشرة بالانترنت.
Ø             يقوم مزود الخدمة باستضافة الويب الخاص بتلك المنشآت.   
‌ج-             مقدموا الثقة في الويب:
Ø             أهم مشكلة تواجه المشاركة الواسعة في التجارة الإلكترونية هي حماية التعامل عبر الانترنت.
Ø             مصدر الخطورة يتمثل في عدم الوجود أصلاً للبائع، وإنما هي مجرد صفحه على الإنترنت يرتكب من خلالها جرائم عدة كسرقة الهويات. 
Ø             ظهر مايعرف بخدمات التأكيد للإنترنت تقدمها عدة وكالات عالمية.
Ø             نطاق الخدمة يتمثل في تقديم تأكيد محدود لمستخدمي موقع ويب المورد من حيث موثوقية الموقع، ومعقولية حماية بيانات الأحداث، إضافة إلى خدمات تأكيدية أخرى.
Ø             خطوات تقديم خدمات التأكيد للإنترنت: الدائرتان 4 و6 حيث أن:
                   المورد (الدائرة 7) يحصل على تقرير بمستوى الثقة أو التأكيد عن موقعه على الويب ويقوم بإبرازه على صفحة الويب.
                   عند استخدام العميل صفحة ويب المورد يقوم بالضغط على رمز الثقة للتأكد من استمرار صلاحية شهادة الثقة.
                   بالضغط على رمز ثقة الويب يتمّ الربط بالسرفر الخاص بمزود خدمة الثقة (الدائرة 4) للتحقّق من صحة التفويض باستخدام شعارها ويحصل العميل مقابل ذلك على رد من مزود الخدمة.
‌د-              الربط بالانترنت:  الدائرة رقم (3) تمثل الربط بالانترنت حيث:
Ø             يجب أولا الربط بأحد مزودي خدمة الشبكات المربوطة بالانترنت.
Ø             معدات العميل تقدم عنوان الموقع الذي يريد العميل الارتباط به.
Ø             يتم الربط بين العميل والموقع المطلوب (السرفر) من خلال عمل مسار بين مزود الشبكة (رقم2) والسرفر (رقم7).
v             كانت EDI في بداية ظهورها محصورة بالشركات الكبيرة القادرة على توفير معدات الاتصال والبرامج.
v             أدى ظهور الإنترنت إلى توفير برامج رخيصة مكّنت من استخدام الشبكة، مما جعل استخدام التعاملات الالكترونية متاحا للجميع.
‌ه-               المؤسسات المحاسبية وشهادة ثقة الويب: تكمن المشكلة في الحاجة إلى التأكد من مصداقية الموردين أو من يتم التعامل معهم أو التجارة على الإنترنت بصورة عامة.
v             تم تأسيس جهات مهنية محايدة تقدم تقارير تأكيدية عن مستوى أمن وسلامة مواقع الويب التي تطلب مثل ذلك التأكيد.
v             تسمى هذه الخدمة بشهادة محاسب قانوني بثقة الويب CPA Web Trust، وتتضمن تقديم تأكيد أو موثوقية أن موقع ويب معين هو محمى إلى حد معين.
v             يتطلب حصول موقع الويب على شهادة أو رأي ثقة ويب نظيف (غير متحفظ) من المحاسب القانوني أن يلبي الموقع المعايير التالية:
                   الأمن أو الحماية: النظام محمي من أي اختراق.
                   إتاحة الاستخدام: النظام متاحاً للتشغيل كما تم التعهد به.
                   سلامة التجهيز: عملية التجهيز في النظام كاملة ودقيقة ووقتية ومن المخولين بذلك.
                   مراعاة الخصوصية: المعلومات الشخصية يجب أن يتمّ تجميعها واستخدامها والإفصاح عنها والإبقاء عليها كما تمّ التعهد به.
                   السرية: المعلومات التي تمّ تحديدها على أنها سرية، يتمّ حمايتها كما تمّ التعهد به والاتفاق عليه.
5.             فوائد التبادل الالكتروني للبيانات: أصبح التبادل الإلكتروني للبياناتEDI  الوسيلة المسيطرة على الأعمال الالكترونية، والانترنت الأرضية الأساسية لها، ومن فوائد EDI بصورة عامة الآتي:
‌أ-               أصبحت الحاجة لاستخدام EDI  أساسية في التعامل مع الأطراف الأخرى، وبدون التبادل الالكتروني للبيانات لا يمكن الحصول على بعض العملاء وعمل تجارة مع الغير.
‌ب-           الاستجابة السريعة لمتطلبات العملاء واحتياجاتهم، والتنبؤ برغباتهم.
‌ج-             تقليل الأخطاء الناتجة عن إعادة إدخال بيانات العملاء إلى نظام المعلومات الخاص بالمنشأة.
‌د-              تخفيض تكاليف إعداد الأوراق ونقلها.
‌ه-               الدقة في عمل التقديرات والتنبؤات والتحليلات.
6.             فوائد التجارة الالكترونية عبر الانترنت: تتمثل في الآتي:
‌أ-               إمكانية اختراق السوق العالمية.
‌ب-           تخفيض تكاليف استلام طلبات البيع والحدّ من الأخطاء.
‌ج-             الاستغناء عن إعداد الكثير من الوثائق، لأن تجهيز البيانات أصبح تلقائيا.
‌د-              ساعد على تحسين أداء المنشآت من خلال إعادة تصميم عمليات تجهيز البيانات والرقابة وجوانب أخرى.
‌ه-               الدخول في تعاملات عبر الانترنت عزز مركز الشركات التنافسي، نتيجة تخفيض التكاليف.
‌و-             أدى إلى الرد السريع على طلبات العملاء.
‌ز-             أصبحت المعلومات متاحة للمستخدمين بسهولة وفي أي وقت.
‌ح-             أصبحت صفحة الويب طريقه أخرى للإعلان والتسويق.
‌ط-            فتح الانترنت سوقاً كبيرة لموردي البرامج التي تخدم العملاء.
‌ي-            يؤدي إمكانية الربط المباشر بين نظم العملاء والموردين إلى سرعة الإنجاز.
‌ك-            ظهور صناعات جديدة لدعم التجارة عبر الانترنت، مثل، صناعة الخدمات المرتبطة بالتعامل مع الانترنت والتبادل الالكتروني للبيانات، وصناعة المعارض الالكترونية. 
ثالثا: أنظمة الدفع الالكترونية
1.             الأنظمة التقليدية لكروت الائتمان: يرسل الدافع رقم كرت الائتمان إلى سرفر البائع، عادة عبر شبكة كروت ائتمان محمية بالتشفير، وبعد ذلك يقدم المدفوع له، البائع، المعلومات الخاصة بكرت الائتمان إلى البنك لتحصيل المبلغ.
2.             أنظمة المعاملات الالكترونية المحمية: هي عبارة عن بروتوكولات وضعت من قبل مؤسسات كروت الائتمان (MasterCard وVisa) من أجل الدفع الالكتروني عبر الانترنت بصورة أكثر أمناً. يعمل نظام MasterCard/Visa جنباً إلى جنب مع متصفح ويب الانترنت، والمحفظة الالكترونية، والتي تشتمل على معلومات مشفّرة عن كرت الائتمان وشهادة رقمية، وتقدم مع كرت الائتمان إلى البائع ومن ثم التواصل مع البنك للحصول على موافقته والتي تتم في ثوان.
3.             الوسيط المالي: هي شركات تهدف إلى تسهيل عملية الدفع من طرف إلى آخر عبر الانترنت. ويتم من خلال فتح حساب لدى الشركة الوسيطة عبر موقعها وتقديم الهوية وكرت الائتمان والمعلومات الخاصة بالبنك المتعامل معه، وعند الدفع يتم وضع المبلغ في الحساب مع تحديد المستفيد، كما يتم التعامل مع هذا الحساب في تحصيل وتحويل مبالغ. 
4.             الشيك الالكتروني: وثيقة الكترونية قانونية بديلة عن الشيك الورقي. ويشتمل على نفس بيانات الشيك الورقي، ويخضع لنفس الإطار القانوني. ويكون التدخل اليدوي في التعامل مع الشيك الالكتروني محدوداً جداً، كون العملية الكترونيا. يتطلب استخدام برنامج خاص بالشيكات الالكترونية، بحيث يتم إعطاء التفاصيل الخاصة بالشيك كما لو كان واقعيا، وقد يتم إعداد الشيك عبر الإنترنت.
5.             الدفع بموجب الفاتورة الالكترونية: ترسل الفاتورة عبر الانترنت، ويتم تسديدها بالضغط على أمر معين على شاشة الكمبيوتر إشارة بالموافقة على الدفع، على أن يكون النظام مرتبط مباشرة بشبكة البنك، وفي الأخير يتم الدفع بالتحويل من حساب المشتري إلى حساب البائع الكترونيا.
6.             البطاقة الذكية: بطاقة بلاستيكيه بحجم كرت الائتمان، وبها شريحة مخزن فيها معلومات رقمية أهمها الرصيد الموجود، وعند السداد يتم وضع البطاقة في جهاز القراءة، وبمجرد تمريرها على الجهاز يتم اتوماتيكياً خصم القيمة من الرصيد المخزون في الشريحة.
7.             النقدية الرقمية: وتسمى أيضاً بالنقدية الالكترونية. وهي شبيهة بالسند ألإذني أو الكمبيالة، وتنشأ عندما يصدر البنك سنداً رقمياً يتعهد بموجبه دفع مبلغ معين لطرف معين، ويرفق مع السند التوقيع الرقمي للبنك. وللتحقق من أن الورقة الرقمية لم تصرف يتم التواصل مع البنك. (أنظر الشكل أدناه)
8.             طرق أخرى للدفع الكترونياً: من تلك الطرق:
‌أ-               FedWire وهي أنظمة دفع واتصال الكترونية.
‌ب-            نظام نقاط البيع POS.
‌ج-            الصّرافات الآلية.
q             مثال عن كيفية تنفيذ عملية بيع عبر الانترنت:
Ø             يستخدم المشترى متصفح الويب للوصول إلى موقع ويب البائع.
Ø             قد يقوم متصفح الويب بالعديد من الوظائف تبعا لمتطلبات وسيلة الدفع الإلكترونية.
Ø             يقوم سرفر معاملات الويب الخاص بالبائع، بعدة مهام تتمثل في، التواصل مع برنامج خاص بالمفردات المتاحة للبيع والأسعار الحالية،  ونقل معلومات الدفع الخاصة بالمشترى إلى المؤسسة المالية من أجل تسوية المعاملة، ثم يقوم سرفر المعاملات بإرسال معلومات البيع إلى سرفر قاعدة البيانات لاستكمال عملية التجهيز وتلبية الطلب.
Ø             تتولى المؤسسة المالية تسوية المعاملة الكترونيا بعد خصم أتعابها، وذلك  بتحويل المبلغ إلى بنك البائع.
Ø             يقوم بنك البائع بدوره بإبلاغ النظام المحاسبي للبائع الكترونياً بما يفيد التحويل للمبلغ.
Ø             يقوم البرنامج المحاسبي للبائع بعمل المطابقة بين معاملة البيع والاستلام البنكي.
Ø             جميع الخطوات السابقة تتم عبر الإنترنت بصورة مؤتمتة كلياً وبدون تدخل العنصر البشرى.
رابعا: الرقابة على التبادل الالكتروني للبيانات
تتطلب الرقابة على التبادل الإلكتروني العديد من الإجراءات منها:
1.             التحقّق من إرسال الرسالة و/أو استلامها من قبل الطرف المعنى.
2.             التحقّق من توافر رقابة كافية في مختلف مراحل التبادل الالكتروني.
3.             التحقّق من الحماية والرقابة على برامج الكمبيوتر والشبكات، بما فيها شبكة الخدمات القيمة VAN والانترنت.
4.             يتم التحقّق مما سبق من خلال العديد من الوسائل منها:
‌أ-               التوقيع الالكتروني، استخدام كلمات السر، تشفير البيانات، وغيرها.
‌ب-            عند استخدام خدمات الشبكة القيمة يجب تحديد الطرف المسؤول عن الرقابة. مثل مسؤولية التحقّق أو التثبّت من مصدر الرسائل ووجهتها، ومسؤولية سلامة البيانات وحمايتها، وغير ذلك.
‌ج-            التأكد من وجود برامج الحماية من الفيروسات.
‌د-              استخدام الحوائط النارية.
‌ه-              استخدام شهادات حماية المواقع.
                   أسئلة تقويمية للفصل العاشر
1.             اشرح بتعبير من عندك فهمك للمقصود بأنظمة التعاملات الإلكترونية، موضحا أهم التطورات التكنولوجية التي أدت إلى تطوير التعاملات الإلكترونية التي نلمسها اليوم.
2.             عدد بالاسم فقط الطرق المختلفة للتعاملات الإلكترونية مرتبة بحسب الأهمية وحجم التعامل بها.
3.             وضح المقصود بالتجارة عبر البريد الإلكتروني، وما أهم انتقاد موجه لهذا النوع من التعاملات.
4.             عرف طريقة الإدارة الإلكترونية للمستندات مبينا أهم استخداماتها.
5.             اكتب مقالة مختصرة حول التبادل الإلكتروني للبيانات EDI، على أن تتضمن الجوانب التالية:
‌أ-               تعريفها، وأهميتها، ودورها المعاصر في ممارسة الأنشطة المختلفة.
‌ب-            مكوناتها الأساسية ودور كل منها.
6.             وضح كيفية تنفيذ عملية استيراد بضاعة من دبي عبر الإنترنت، بافتراض أن جميع التعاملات من البداية إلى النهاية تتم بشكل مؤتمت كليا، بما في ذلك الدفع والتخليص الجمركي واستلام وإرسال المستندات وغيرها.    
7.             بافتراض أن شركة ما طلبت منك تقديم تصور حول رغبتها في تطوير نشاطها وعملياتها من خلال الاستفادة من الفرص التي تتيحها ممارسة التجارة عبر الإنترنت. والمطلوب منك تقديم ذلك التصور بالشكل الذي يبرز مدى فهمك للتعاملات الإلكترونية، مستعينا بالعناوين التالية، على ألا تتجاوز صفحتين فقط:
‌أ-               تعريف التجارة الإلكترونية، ونماذج منها.
‌ب-            المتطلبات الفنية والمهنية والرقابية وغيرها اللازمة لممارسة التجارة الإلكترونية بشكل سليم ومأمون.
‌ج-            أهمية التبادل الإلكتروني للبيانات والإنترنت للتجارة الإلكترونية.
‌د-              الفرص التي يمكن أن تجنيها الشركة من خلال التجارة الإلكترونية.
‌ه-              توصياتك الختامية لإدارة الشركة حيال رغبتها الدخول في مجال التجارة الإلكترونية.
8.             قدم رأيك الشخصي حول المقومات أو السبل التي ترى ضرورة الالتفات إليها من أجل تطوير ممارسة التجارة الإلكترونية في اليمن.


 
إتضل بنا | فهرس المدونة | سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوضة مدونة عالم النونكس
Created by Maskolis Published by Mas Template
powered by Blogger Translated by dz-site