نادي القضاة الجنوبي يناشد رئيس الجمهورية بإنقاذ حياة القاضي السلمي من الموت اقرأ المزيد من عدن الغد | نادي القضاة الجنوبي يناشد رئيس الجمهورية بإنقاذ حياة القاضي السلمي من الموت

{[['']]}
في تصريح خصت به ( عدن الغد ) قالت القاضية صباح علواني ــ رئيسة نادي القضاة الجنوبي بأن حياة القاضي أحمد عوض السلمي باتت اليوم مجرد مذكرة يتقاذفها أعضاء مجلس القضاء بين أعضاؤه ومكتب رئاسة الجمهورية على الرغم من أن ميزانية السلطة القضائية والمقدرة بـ ( 31 ) مليار كافية لعلاج كافة أعضاء السلطة القضائية بل وإعطائهم كافة حقوقهم ومطالبهم الحقوقية والمشروعة ـ ولكن للأسف يتم إنفاقها في أبواب أخرى ما بين نفقات خاصة ونفقات تشغيل ومختلفة لا تتفق مع متطلبات أعضاء السلطة القضائية بل ولا تلبي احتياجاتهم ، منوهة بأن ما يحز في النفس أكثر هو عجز مجلس القضاء عن دفع تكاليف ونفقات علاج القاضي ( السلمي ) في الوقت الذي لن تكلف عملية زرع كبد له في الخارج أكثر من قيمة سيارة واحدة فارهه من تلك التي يتم صرفها لقضاة المحكمة العليا الذين يتمتعون ــ حسب قولها ــ بالحصول على بدل تطبيب وعلاج في أفخم وأغلى المستشفيات في الخارج .
وأضافت القاضية ( علواني ) في تصريحها قائلة : " لذلك وفي ظل عجز مجلس القضاء عن علاج القاضي السلمي على الرغم من توفر المتبرع بجزء من الكبد للقاضي السلمي .. فإنه لا يسعنا في المكتب التنفيذي لنادي القضاة الجنوبي إلا أن نتقدم بمناشدتنا إلى فخامة الاخ المناضل / عبدربه منصور هادي ــ رئيس الجمهورية متمنيين تدخله وتوجيهاته العاجلة بالإفراج عن مذكرة علاج القاضي السلمي الموجودة في مكتب رئاسة الجمهورية أو التوجيه بعلاج القاضي الذي يرقد اليوم بين الحياة والموت منتظراً مصيره المحتوم بعد أن عجز مجلس القضاء وكافة المناشدات التي تم توجيهها إليه بإنقاذ حياة القاضي الذي لا نعلم وحتى يومنا هذا لماذا تأخر البث في موضوع علاجه على نفقة الدولة .. هل لأنه جنوبي أم ماذا ؟؟ أو هل لان المجلس بانتظار موته حتى يصحو من سباته العميق أم أن في الامر شيئاً خفياً لا نعرفه ؟ " .
وواصلت القاضية ( علواني ) بالقول : " علماً بأن السلبية التي يتعامل بها مجلس القضاء قد أفقدت أعضاء السلطة القضائية الثقة بالمجلس وأصابتهم بالهلع والخوف على مصيرهم ومن طريقة التعامل معهم في حالة مرضهم بأسلوب لا ينم سوى عن الاستهتار والتهاون بحياتهم وبالتالي الشعور بالخوف من تركهم للموت كمصير محتوم بسبب تجاهل المجلس لحياتهم التي يبدوا إنها لا تسوى شيئاً بنظر المجلس الموقر " .
واختتمت القاضية ( علواني ) تصريحها مؤكدة بالقول إن فخامة الاخ رئيس الجمهورية بات هو الامل الاخير لأعضاء السلطة القضائية الجنوبيين وخصوصاً منهم  القاضي ( السلمي ) الذي ما يزال يرقد بين الحياة والموت في مستشفى الوالي بعدن منذ تاريخ 14 / 4 / 2013م وحتى يومنا هذا مع تفاقم حالته الصحية .
شارك الموضوع ليراه أصدقائك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
إتضل بنا | فهرس المدونة | سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوضة مدونة عالم النونكس
Created by Maskolis Published by Mas Template
powered by Blogger Translated by dz-site