مصدر إعلامي بتعز: القوى المناهضة للمشروع المدني تقود حملة مسعورة لإعاقة جهود المحافظ شوقي

{[['']]}
قال مصدر إعلامي بمحافظة تعز أن بعض القوى المعادية للتغير والمناهضة للمشروع المدني والتحديثي تقود حملة إعلامية شرسة ضد المحافظ شوقي هائل بغرض إعاقة جهود التنمية وتعكير أجواء الأمن والسكينة العامة بالمحافظة تنفيذاً لرغبات قوى نافذة بالمركز تسعى لتركيع وإذلال أبناء محافظة تعز وإحكام قبضة التقاسم والمحاصصة الحزبية عبر المسيرات المدعمة بعبارات وهتافات البذائة والاساءات والسب والشتم والتجريح الدخيلة على ثقافة أبناء تعز بالإضافة الى التحريض بمهاجمة المنشآت العامة وقطع الشوارع والدفع بالميليشيات المسلحة الى ممارسة اعمال التقطع والنهب وإقلاق السكينة العامة.
و أكد المصدر أن تصريحات علاو و الآنسي عبر صحيفة أخبار اليوم تسعى الى جر المحافظة الى مربع الصراع والتخريب وجعلها ساحة لتصفية الحسابات والصراعات , وقال المصدر : نربأ بأنفسنا السقوط الى هذا المستنقع من الاسفاف السياسي والاخلاقي فتعز أكبر من كل المزايدين وأصحاب المواقف المهزوزة والمرتعشة الذين يلهثون وراء المصالح السياسية الرخيصة.
و أشار المصدر الى أن تلك الحملة الشرسة المدفوعة الثمن سلفاً تأتي كردة فعل للمواقف الوطنية والمخلصة للمحافظ شوقي وانحيازه الى قضايا المحافظة وهموم المواطنين والى صف النظام والقانون ومواقفة الرافضة لسياسة التقاسم والمحاصصة الحزبية وتوجهاته الرشيدة بشأن إخضاع الوظيفة العامة للكفاءات بعيدا عن الانتماءات والولاءات وإصراره على الانتصار الى تعز ورد اعتبارها واستعادة أمنها وكرامتها وطابعها المدني والحضري وتحريرها من قبضة الهيمنة والوصاية المركزية.
و استغرب المصدر من مواقف بعض الاحزاب السياسية التي أصبحت تسعى جاهدة على تخريب المحافظة وتوفير الغطاء السياسي والاعلامي للمطلوبين أمنيا وتستر عن المجرمين والخارجين عن النظام والقانون , مشيرا الى أن تعز قد شبت عن الطور ولا يحق لأحدٍ مهما كان أم يدعي الوصاية عليها أو يزايد على أبناءها , مؤكدا أن المحافظ شوقي يقف على مسافة واحدة من كل الاحزاب السياسية وحزبه الكبير والأول هو تعز .

شارك الموضوع ليراه أصدقائك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
إتضل بنا | فهرس المدونة | سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوضة مدونة عالم النونكس
Created by Maskolis Published by Mas Template
powered by Blogger Translated by dz-site