جماعات دينية متشددة تعتدي على الزميل ماجد الشعيبي في عدن

{[['']]}
ماجد الشعيبيتعرض الزميل ماجد الشعيبي رئيس تحرير أسبوعية اليوم الأول الصادرة من عدن مساء أمس للاعتداء و الضرب من قبل جماعة دينية متشددة أثناء تواجده في أحد المطاعم بمدينة عدن مع زميل له لتناول وجبة العشاء.
و تنتشر في عدن جماعات دينية متشددة تقوم بمضايقة الناس في الشواطئ، و المقاهي و تقوم بملاحقة الشباب و الشابات، بحجة حماية الفضيلة.
و تتم هذه التصرفات دون أن تحرك الأجهزة الأمنية في محافظة عدن ساكن، تجاه الدور المشبوه لهذه الجماعات.
و يبدو أن هناك ضوء أخضر من السلطة المحلية لهذه الجماعات، للقيام بهذا الدور بهدف التأسيس لشرطة دينية على غرار هيئة الأمر بالمعروف السعودية.
و انتشرت هذه الجماعات في محافظة حضرموت التي صارت تمارس دورها برعاية الأجهزة الأمنية، وبدعم واضح من قبل مدير أمن ساحل حضرموت فهمي بامحروس، الذي أستوعب هذه الجماعات على حساب منتسبي الأمن.
و كتب الزميل ماجد الشعيبي على صفحته في الفيس بوك أنه لن يكون أخر واحد سيضرب وتهان كرامته ويسحل أمام الناس لمجرد انه التقط صورة لاحد المساجد التي تشحن الجنوبيين لصالح الحرب في دماج.
و أضاف: الأمر الذي قتلني أنه في الوقت الذي كنت فيه أموت امام أعين الناس واصرخ بملىء صوتي لكي ينقذوني، كانت مجاميع الناس يشاهدون بمتعة تلك الايادي الكثيرة التي أوسعتنا ضرباً وأهانه أنا وصديقي ياسين الحكم وكأننا مجرمين.

و تابع: لقد أنهزم ذاتي قبل جسدي وما كنت اشعر بضربهم بقدر ما كنت أموت لهيانتهم لنا أمام الناس واقتيادنا بتلك الطريقة البشعة لمسجدهم الذي باشروا هناك معنا التحقيق حول أي جهة نتبع وهل أنا مرسل من "الحوثي" لتصوير المسجد ، لقد نجى جسدي من الموت ربما ولكني مت ألف مرة..
شارك الموضوع ليراه أصدقائك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
إتضل بنا | فهرس المدونة | سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوضة مدونة عالم النونكس
Created by Maskolis Published by Mas Template
powered by Blogger Translated by dz-site