تدريبات وتمارين عن قصيدة فخر وعتاب لأبي الطيب المتنبي.

{[['']]}
السؤال الأول:
 اشرح الأبيات التالية مبينا ما بينها من ترابط فكري؟

1 - وَا حَرَّ قَلْبَاه مِمَّنْ قَلْبُه شبـمُ     ***    و مَنْ بِجسْمِي وحَالِي عندَه سقَمُ
2 - مالي أُكَتِّم حبّاً قد بَرَى جَسدِي *** وَتدَّعِي حُبَّ سَيْفِ الدولةِ الأُمَمُ ؟
3 - إنْ كانَ يجمعُنـا حُـبٌّ لِغُرَّتِه   ***  فَلْيـتَ أنَّا بقَدْرِ الحُبِّ نَقْتَسـمُ!!

الإجــــــــــابة :
يعلن الشاعر في مطلع الأبيات أن قلبه احترق وجسمه نحل وضعف بسبب حبه لسيف الدولة ، وهو غافل عنه لا يشعر به ، ويتعجب من استمرار كتمانه لهذا الحب الذي أضعف جسمه بينما المنافقون (أمثال أبي فراس الحمداني الذي أوقع بينه وبين الأمير) يتظاهرون بحبه ، فهو وأعداؤه يشتركان في حبه لكن حبه صادق وحبهم نفاق ورياء ، ويتمنى أن يكون نصيبه من رضا الأمير بقدر حبه له الذي يملأ قلبه وألا يكون للمنافقين نصيب ؛ لأنهم كاذبون مدعون .

- الأفكار : مترابطة متسلسلة حيث بدأها ببيان حبه العميق لسيف الدولة ، وبين أن غيره يحبه نفاقاً ، لذلك فيجب أن يأخذ كل منهما ما يستحق .
***********************************************************************************************************
السؤال الثاني:
 كيف صور المتنبي حبه لسيف الدولة ؟

الإجــــــــــــــابة :
صوَّره نارًا تحرق قلبه وشوقًا يبري جسده وقد جر عليه الآلام ، وبعد كل هذا الحب والشوق تكون النتيجة أن الأمير يظلمه ويعامله بجفاء وفتور وينحاز إلى رأي أعدائه .
*********************************************************************************************************
السؤال الثالث : 
لماذا يلوم الشاعر نفسه في الأبيات السابقة ؟

الأجــــــــــــــابة:
يلوم الشاعر نفسه ؛ لأنه يكتم حبه الصادق مع أن المنافقين الذين يدعون حب سيف الدولة يظهرون له الحب و المودة المصطنعة ، وهو أولى (أحق) بإظهار حبه و التعبير عنه ؛ لأن حبه حب صادق .
***********************************************************************************************************
السؤال الرابع :
ما الذي يتعجب منه الشاعر في البيت الثاني ؟

الإجابــــــــــــــــــة:
 يتعجب من استمرار حبه الصادق المكتوم للأمير بينما يتظاهر الآخرون بحبه نفاقاً وهو مخدوع بحبهم .
************************************************************************************************************
السؤال الخامس :
 ما العدل الذي يُطالب به المتنبي ممدوحه ؟

 العدل المطالَب به هو اقتسام رضا الأمير بقدرالحب الصادق ، فيحصل المخلص في حبه على نصيب كامل ويحرم منه المنافقون ؛ لأنهم لا يستحقون .

************************************************************************************************************
السؤال السادس:
اوضح في أسلوب أدبي فكرة الأبيات ، مبيناً ما تضمنته من عواطف مختلفة؟

الإجابــــــة:
 يعاتب المتنبي سيف الدولة قائلاً : إن قلبي يحترق حزناً ، بسبب حبي الشديد للأمير الذي قسا قلبه وبردت عواطفه نحوي ، حتى أنه يرى ما أصابني من ضعف بسبب ذلك الحب ، فيظنه مرضاً ألم بي . وإنني لأعجب رغم ذلك من إصراري على حبه الذي أضعف جسمي ، بينما يتظاهر الكثيرون بحبه ، وإنني لآمل في عدل الأمير ، وأتمنى لو أنني وهؤلاء المدعين نقتسم عطاياه وحبه بقدر حب كل منا له ، إذن لكنت أوفرهم نصيباً . 
****************************************************************************************************
السؤال السابع :
برع المتنبي في الربط بين أفكاره و عواطفه . وضح ذلك من خلال هذه الأبيات؟
الإجــــابة :
 عاطفة المتنبي هنا إحساس بالمرارة والألم نتيجة للقطيعة التي وقعت بينه وبين سيف الدولة ، وارتبطت هذه العاطفة بأفكار النص فحب الشاعر ممدوحه ، وعتابه له ، وفخره وكبرياؤه مرتبط بالحزن والأسى ، وكان المتنبي متوقعا من سيف الدولة مكانة خاصة به ، لا أن يُهمل ويُمَيز غيره.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
العودة إلى القصيدة فخر وعتاب .
شارك الموضوع ليراه أصدقائك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
إتضل بنا | فهرس المدونة | سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوضة مدونة عالم النونكس
Created by Maskolis Published by Mas Template
powered by Blogger Translated by dz-site