الشعر العربي في العصر الحديث

{[['']]}
مـقـدمـة:

  1. تطور الأدب في العصر الحديث: كان نتيجة طبيعية لعوامل الوعي التي طورت الحياة، وبما فيها الأدب خصوصاً الشعر لأن الشعراء ليسوا بمعزل عن الحياة.
  2. الشعراء في عصر النهضة: كانوا دائماً من صُناع تلك النهضة ولم يعزلوا أنفسهم عن الحياة.
الشعر في العصر الحديث: 
من أواخر القرن التاسع عشر حتى منتصف القرن العشرين مر بمرحلتين هما:
أ المرحلة الأولى: مرحلة الإحياء (المدرسة الكلاسيكية).
ب المرحلة الثانية: مرحلة التجديد (التجديد الرومانسي مثل خليل مطران والديوان وأبو لو والمهجر).

أولاً: شعراء المرحلة الأولى:
اختلفوا من حيث الثقافة والأساليب فانقسموا إلى طائفتين:
أ ) الطائفـة الأولـى:

  • هم الذين عاشوا على تراث العصر بين المملوكي والعثماني (عصر الجمود الأدبي).
  • اقتصر شعرهم على: المدح والرثاء والأحاجي والتهاني (وهي أغراض سيطرت على العصرين المملوكي والعثماني).
  • كان شعرهم يتخذ وسيلة للتكسب والتقرب من ذوي الجاه فغلب عليه:
         أ التكلف.     ب المحسنات اللفظية المزدحمة.
·  أبرز شعرائهم: (الشيخ على أبو النصر).  (الشيخ حسن العطار). (الشيخ على درويش).
ب) الطائفـة الثانيـة:(المدرسة الكلاسيكية)
{الـمـدرســة الـكـلاسيكيـــة}
هم أصحاب مدرسة (الإحياء الكلاسيكية).

  • نالوا حظاً من الثقافة الجديدة واستيقظت فيهم المشاعر الوطنية فظهرت في شعرهم ملامح التجديد.
  • رأوا أن أنجح وسيلة للنهوض بالشعر: هي العودة إلى التراث العربي بملامحه الأصلية بهدف بعث روح التحرر والتجديد ومواجهة الغزو الثقافي والسياسي الأجنبي وساعدهم في ذلك:
أ إنشاء دار الكتب المصرية (علل).     ب تأسيس جمعية المعارف (علل).
· رائد هذه المدرسة (محمود سامي البارودي) الذي تأسى فحول الشعراء في عصورهم الزاهية (الجاهلي والعباسي والأندلسي) فجعل من (أبى تمام / البحتري / المتنبي
/ابن زيدون/ابن خفاجة
) مثلاً يحتذي به.
· من شعرائها: (إسماعيل صبري/عائشة التيمورية/محمد عبد المطلب/ أحمد شوقي / حافظ إبراهيم /  أحمد محرم / محمود غنيم )
·  أُطلق على شعراء هذه المدرسة (مدرسة المحافظين البيانيين) لأنهم ساروا على:

  1. نهج القديم.       
  2. المحافظة على عمود الشعر.
  3. جزالة الألفاظ.      
  4. غزارة المعنى.
  5. جودة الصياغة ا لتعبيرية.    
  6. توحيد القافية.
  7. المحافظة على روح الشعر العربي شكلاً ومضموماً.
  8. تحرروا من قيود البديع (المحسنات اللفظية).
  9. التزموا بالصور الشعرية البيانية.
ملحوظـة  هـامــة:
نشأت الكلاسيكية العربية في منتصف القرن الثامن عشر الميلادي ومن أسمائها أيضاً:

  1. مدرسة التيار التراثي: لأنها نشأت في ظل معركة مشبوبة بين التيار التراثي العربي، والتيار الغربي الوافد إليها.
  2. مدرسة الإحياء والبعث: لأنها أحــيـــــــت الشعر العربي بعد أن كاد يموت ضعفاً في عصور الضعف والاجترار، وبعثته على نهجٍ جديد من القوة كالتي كان عليها عند الشعراء الأولين.
  3. المدرسة الاتباعية: لأن شعراءها اعتمدوا اعتماداً كلياً على اتباع ومحاكاة الشعراء الأولين في بناء قصائدهم في الشكل أحياناً وفي الشكل والمضمون أحياناً أخرى.
  4. المدرسة الكلاسيكية الجديدة: لأن من بين شعرائها شعراء معتدلين أمثال (الزبيري وشوقي) استطاعوا أن يزاوجوا بين القديم الذي تأثروا به، وبين الجديد المتمثل في طبيعة الحياة الجديدة.
س/ علل: يطلق على المدرسة الكلاسيكية اسم مدرسة: (الإحياء والبعث). (التيار التراثي). (الاتباعية). (الكلاسيكية الجديدة). (أجب بنفسك).
 أغـراض الشعـر الكلاسيكـي بيـن التقليـد والتجديـد:

أ) الأغــراض التقليدية والتجديد فيهـــا:

  1. الـمــدح: مثل السابقين في الثناء على الممدوح وتعدد صفاته والتغني ببطولاته مع العلم أن مدح الحكام ضعف نظراً لظهور زعماء الوطنية والأحزاب السياسية.
  2. الرثـاء: تطور فلم يعد قاصراً على ذوي السلطة بل تجاوز ذلك إلى الشخصيات الدينية والوطنية المعبرة عن وجدان الأمة. ثم توسع فشمل رثاء المدن ومناطق الاحتلال والاعتداء.
  3. الغزل: تطور فتجاوز المظاهر الشكلية إلى الانفصال بأسرار الجمال والبحث عن جوانب العاطفة الحقيقية وزاد عندهم.
  4. الوصف: تطور فتجاوز التصوير الحسي لمظاهر الطبيعة إلى بعث الحركة والحياة في الجماد وصف المعارك وشهدائها.
ب) الأغـراض الجديدة: ظهرت للأسباب الآتية:

  1. تفاعل الشعراء مع الأحداث التي مرت بالوطن العربي.
  2. تأثرهم بالثقافة الأجنبية.
  3. ملاءمتها للتوجيه الإسلامي والقومي كوقودٍ لمعارك التحرير ضد الاحتلال.
*وأهـمــهـــا:
1 الشعـر التاريخـي: ظهر نتيجة إحياء ذكرى أمجاد العرب والارتباط بماضيهم العريق بهدف إيقاظ الهمم وبعث الثقة بذلك الماضي.
2 الشعر الوطني: ظهر مصاحباً لثقل الاحتلال على الأمة بهدف وعي قومي ووطني تمثل في قصائد كثيرة للشعراء ومنهم: (أحمد شوقي وحافظ إبراهيم واحمد محرم والزهاوي والرصافي). فكان لهم دور في كراهية الاحتلال ومقاومته مثل:
* قول شوقي:
وللمستعمرين وإن ألانوا

***
قلوب كالحجارة لا ترق

*ومثل قول الرصافي يرثي لحال الأمة:
يا قوم لا تتكلموا
ناموا ولا تستيقظوا

***
***
إن الكلام محرمُ
ما فاز إلا النُّومُ

3 دعوة الإصلاح الاجتماعي الإسلامي: ظهر نتيجة إذكاء الروح الإسلامية لدى الشعوب لأن الإصلاح الاجتماعي و السياسي لا يستقيم إلا بها. من هنا اهتم الشعراء بالتاريخ الإسلامي والمدائح النبوية وإصلاح وضع المرأة وقضية فلسطين وإحياء المناسبات الدينية ومنهم: (البارودي/شوقي/ حافظ إبراهيم / محمود غنيم).
4 الشعر التمثيلي: ظهر جديداً على يد (أحمد شوقي) في السنوات الأخيرة من حياته بهدف مقاومة تيار اللغة العامية الذي طغى على المسرح العربي فحد من طغيان هذا التيار العامي في مسرحيات ستة هي: (مصرع كليوباترة   قمبيز علي بك الكبير مجنون ليلى عنترة الست هدى: وهي ملهاة مصرية).
* جاء بعده (عزيز أباظة) في مسرحيته الشعرية (شجرة الدر قيس ولُبنى العباسة الناصر غروب الأندلس).
س/علل:ظهور كل من:(الشعر التاريخي/الشعر الوطني/الشعر التمثيلي). (أجب بنفسك).
 تطــور الأساليب عنــد شعــراء الـمدرســة الكلاسيكيــة:
نظراً لأنهم شعراء عصر واحد ولأنهم تأثروا بالشعر العربي في عصور ازدهاره فكانت معالم شعرهم تتمثل في:

  • الحفاظ على اللغة في المعاني العامة التي تشكل القيم للقصيدة العربية لكنهم تصرفوا في المعاني الجزئية وأضافوا عليها طبيعة العصر.
  • عدم الالتزام بالقصيدة ذات الأغراض المتعددة ولم يستهلوها بالأطلال فحققوا الوحدة الموضوعية فابتعد عنهم التقليد الحرفي.
  • التأثر بالمعجم اللفظي للشعر القديم لكن ذلك يقل كلما عبروا عن إحساس الأمة ومن هنا فالالتزام بالمعجم الشعري القديم يظهر بقوة عند (البارودي). (علل).
  • ويخفت عند (شوقي وحافظ) لاقترابهما من الشعر الاجتماعي والقصصي. (علل).
  • قلدوا القديم في أساليبه وتعبيراته وصوره فاتسم شعرهم: (بصحة العبارة وضوح الأسلوب حسن اختيار الألفاظ).
 السمــات الأساسيــة للمدرســة الكلاسيكيـــة:
  1. العناية بالأسلوب.  
  2. الاهتمام بالصياغة.
  3. الابتعاد عن الركاكة في اللغة.
  4. استخدام الشكل العروضي القائم على الوزن والقافية.
  5. تناول الموضوعات القديمة مع إضفاء مظاهر التجديد للعصر.
  6. ربط الشعر بالمجتمع بتصوير آلام الأمة وآمالها بهدف معالجتها.

شارك الموضوع ليراه أصدقائك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
إتضل بنا | فهرس المدونة | سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوضة مدونة عالم النونكس
Created by Maskolis Published by Mas Template
powered by Blogger Translated by dz-site