البنوك التجارية ( تعريفها, وظائفها, أهدافها) شرح مبسط وواضح Commercial banks.

{[['']]}
البنوك التجارية تمثل القسم الأكبر في النظام المصرفي .وتأتي في الدرجة الثانية في التسلسل يعد البنك المركزي . الذي يباشر عليها الرقابة .ويؤثر في قدرتها على خلق نقود الودائع .وفيما يلي سنتطرق إلى :

1.            تعريف البنوك التجارية :

يعرف البنك التجاري بأنه المؤسسة التي تتعامل في الدين أو الائتمان فمصرف الودائع يحصل على ديون الغير ويعطي مقابلها وعودا بالدفع تحت الطلب أو بعد أجل قصير .وهذا الائتمان الذي يقدمه المصرف يدخل ضمن أصوله لأنه يمثل حقا له قبل الغير.
كما يقصد بها : البنوك التي تقوم بقبول الودائع تحت الطلب أو لآجال محدودة وتزاول عمليات التمويل الداخلي والخارجي وخدمته بما يحقق خطة التنمية .ودعم الاقتصاد القومي .وتباشر عملياتها تنمية الادخار والاستثمار المالي في الداخل والخارج بما في ذلك المساهمة في إنشاء مشروعات وما يستلزمه من عمليات مصرفية وتجارية و مالية وفقا للأوضاع التي يقررها المصرف المركزي . كما يمكن القبول بأنها مصارف مالية تقوم بدور الوساطة بين المودعين والمقترضين .

2 .   السمات المميزة للبنوك التجارية :

تتسم البنوك بثلاث سمات هامة تميزها عن غيرها من منشآت الأعمال وترجع أهمية تلك السمات إلى تأثيرها الملموس على تشكيل السياسات الخاصة بالأنشطة الرئيسية التي تمارسها البنوك .وتتمثل هذه السمات في :  
‌أ.      السيولة :  تعتبر السيولة من أولى ااهتمامات البنوك التجارية لارتباطها الوثيق بوجود البنك وكيانه ، ويكون ذلك بالتوفيق بين الودائع والقروض التي يمنحها .ويمكن أن، يلجأ إلى البنك المركزي لتمويل عجزه الناتج من الارتباط الذي وضعه لديه.
    وللإشارة أن مجرد إشاعة عن عدم توفر سيولة كافية لدى البنك كفيلة بأن تزعزع ثقة المودعين ويدفعهم فجأة لسحب ودائعهم .بما يعرض البنك للإفلاس   .
‌ب.    الأمان :  يقسم رأس مال البنك بالصغر .وهذا يعني صغر حافة الأمان بالنسبة للمودعين الذين يعتمد البنك على أموالهم كمصدر للاستثمار .ولهذا فإن المصرف التجاري يهدف إلى وضع نفسه في مستوى أمان مقبول يمكنه من مزاولة عمله أثناء حدوث طوارئ.
‌ج.    الربحية : يسعى المصرف دائما لتعظم ربحية من أجل تعظيم علاقته بالعملاء عن طريق السماح له بتقديم الائتمان لهم .وبالتالي زيادة المودعين والمتعاملين مما يزيد في ازدهار البنك.
وتلعب هذه السمات والأهداف دورا في تشكيل سياسات المصرف التجاري في مجال جلب الودائع .وتقديم القروض للإستثمار في الأوراق المالية .ويلاحظ على هذه الأهداف مثلا المزيد من السيولة فيمكن أن يكون هدف مرغوب من وجهة نظر المودعين إلا أن له أثر سلبي أو عكسي على الربحية الأمر الذي لا يرضى به الملاك إلا أن هذا التعارض يقتصر فقط على المدى القصير أما في المدى الطويل يظهر الإنسجام بين الأطراف المختلفة للمصرف.

2.           وظائف البنوك التجارية :

هناك وظائف كلاسيكية وحديثة للمصرف التجاري تتمثل في:
أ‌.              وظائف كلاسيكية :
(1)       قبول الودائع على اختلاف أنواعها، و فتح حسابات جارية بهدف خلق النقود.
(2)   تشغيل موارد المصرف مع مراعاة مبدأ توفيق بين السيولة و الربحية و الضمان أو الأمان، و من أهم أشكال التشغيل الاستثماري مايلي  : (1)
(‌أ)           منح القروض و السلف و فتح الحسابات الجارية.
(‌ب)      تحصيل الأوراق التجارية و خصمها و التعامل بالأوراق المالية من أسهم و سندات.
(‌ج)       تمويل التجارة الخارجية من خلال فتح الاعتمادات المستندية.
(‌د)          تقديم الكفالات و خطابات الضمان العملاء.
(‌ه)        بالمعاملات الأجنبية بيعا و شراء و الجولات الداخلية منها الخارجية.
(‌و)   تحصيل الشيكات المحلية عن طريق غرفة المقاصة و صرف الشيكات الممنوحة عليها.
(‌ز)          المساهمة ي إصدار أسهم و سندات الشركات المساهمة.
(‌ح)       تأجير الخزائن الأمنية لعملاتها لحفظ المجوهرات و المستندات و الأشياء  ( الثمينة).
ب‌.         وظائف حديثة :
لقد تغيرت نظرة المصرف إلى نفسه من مجرد ( دكان) لتجميع الأموال و إقراضها إلى مؤسسة تهدف أولا و قبل كل شيء تأدية خدمات نافعة للمجتمع لتضمن لنفسها البقاء والنمو والازدهار، والحصول على الأرباح وانطلاقا مما سبق فإن المصرف يسعى إلى رفع رقم أعماله أدت به إلى ابتداع خدمات جديدة يؤديها للمتعاملين معه، و من أبرزها :
(1)       تقديم خدمات استشارية للمتعاملين معه
(2)       المساهمة في تمويل مشروعات التنمية
(3)       التحصيل و الدفع نيابة عن الغير
(4)       شراء و بيع الأوراق المالية و حفضها لحساب المتعاملين معه.
(5)       إصدار خطابات الضمان
(6)       تأجير الخزائن الحديدية للجمهور
(7)       تحويل العملة للخارج
(8)       تحويل نفقات السفر و السياحة، من شيكات المسافرين و الإعتمادات الشخصية
(9)       إدارة الأعمال و الممتلكات معه.
(10)  تمويل الإسكان الشخصي.
(11)  البطاقة الائتمانية.
(12)  خدمات الكمبيوتر.
إن تقديم هذه الأنواع الحديثة من الخدمات و غيرها تؤدي إلى رفع حجم عمليات المصرف و تعود عليه بمزايا كثيرة نذكر منها :
(‌أ)          زيادة موارد المصرف.
(‌ب)     تحقيق الدعاية و الإعلان للمصرف.
(‌ج)      زيادة موارد المصرف.
(‌د)         زيادة توظيفات المصرف.

(‌ه)       تحقيق عمولات و أسعار فائدة أعلى بكثير مما يحققه المصرف في حالة الاقتراض.
شارك الموضوع ليراه أصدقائك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
إتضل بنا | فهرس المدونة | سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوضة مدونة عالم النونكس
Created by Maskolis Published by Mas Template
powered by Blogger Translated by dz-site