شرح مفصل للنص المسرحي ( تعلم كيفية تكوين المسرحية ).

{[['']]}
كما نعرف بأن النص المسرحي هي نوع أدبي يعرض جانباً من الحياة عن طريق حكاية فيها شخصيات تُطوّرها حتى تبلغ ذروة ثم تجد لها حلا، وتأخذ شكلها النهائي حين تؤدى على المسرح ، لكي يتلقاها الجمهور ، وتجعلهم أكثر اندماجاً في الأحداث .

* العنصر الأساسي فيها : هو  ( الــــــحــــــــــــــوار  ) .

* تقسم المسرحية إلى عدد معين من الأجزاء تسمى (الفصول) :
تتراوح بين الفصل الواحد والخمسة فصول ، كما أن الفصل الواحد يتكون من عدد معين من الأجزاء تسمى (المشاهد أو المناظر).

* سمات المسرحية :  تمتاز المسرحية بخصائص تتمثل في :
1 - التركيز .      2- التكثيف .    3- البعد عن الجزئيات .

* تحليل النص المسرحي :
يعتمد تحليل النص المسرحي على: مقومات المسرحية (العناصر) وهـــي :
( الموضوع  /  الفكرة  /  الحبكة "العقدة والحل"  /  الشخصيات  /  الحوار  ) .

*التشابه بين النص المسرحي والأنواع الأدبية الأخرى (القصة والمقال والشعر الغنائي):
      يكون في تناول التجارب الإنسانية والنفسية ومعالجة المشكلات الاجتماعية المختلفة .

* الاختلاف بين النص المسرحي والأنواع الأدبية الأخرى :
من حيث الطريقة والأسلوب عند إعداد المادة (علل) :
لأن في المسرحية الحركة ومخاطبة الجمهور مباشرة على خشبة المسرح.

* صياغة النص المسرحي :
·  يعتمد أساساً على القالب الحواري في توضيح الأفكار والمواقف باختيار الألفاظ الدقيقة والتنسيق والشخصيات
·  يتجنب السرد القصصي .
·  يهمل الجزيئات (علل) لأنه محصور في عرض أحداث المسرحية على خشبة المسرح.
·  المسرحية تستعيض (تستغني) عن الأخبار بـ (العرض) وعن السرد بـ (الحوار) وعن التقرير بـ (التصوير).
* مكانة الأدب المسرحي :
·  هي مادة خصبة تنشر الأدب الاجتماعي الراقي.
·  هي مادة تسمو بالنفس الإنسانية.
* بــدايـة الـمـســــرح :
·       البداية الكاملة للمسرح كانت عند اليونان.
* أنواع المسرحية :  (نــــــــوعــــــــــان) :
   1) المأساة (التراجيديا):
·       تعني به (الفن الجاد).
·       يستقي موضوعاته: من أشرف الناس وعظمائهم فتخلد جانباً من حياتهم.
·       منه : مسرحية : (كيليوباترا) لأحمد شوقي ، (صقر قريش) لمحمود تيمور
  2)  الملهاة  (الكوميديا):
·       تعني الفن الساخر الذي يبعث الضحك.
·       تستمد شخصياتها من حياة الأفراد العاديين.
·       تدور موضوعاتها حول بعض العيوب الاجتماعية التي تثير السخرية.
·       منها مسرحية: (الست هدى) لأحمد شوقي وموضوعها تهافت الرجال على الزواج من امرأة ثرية.
   ومسرحية : (البخيل) لتوفيق الحكيم وموضوعها صفة البخل المذموم.
* أرسطو (الفيلسوف اليوناني) في كتابه (فن الشعر): بين شروط أنواع المسرحية وهي
1-    عدم الجمع بين الملهاة والمأساة في عمل واحد.
2-    الاقتصار على الشعر وحده في كتابة المسرحية مع العناية بالتعبير الأدبي.
3-    وحدة الزمان والمكان (لا يستغرق الحدث أكثر من 24 ساعة) ولا تتعدد أماكنه.
4-    قلة عدد شخوص المسرحية.
* المدرسة الاتباعية في المسرح :
1-    هم الذين ساروا على نهج أرسطو ومنهم الكلاسيكيون الفرنسيون وغيرهم.
2-    أطلق عليهم أصحاب المدرسة (الإتباعية) (علل). لأنهم تقيدوا بآراء أرسطو .
* المدرسة الابتداعية في المسرح :
1-    ظهرت : نظراً لارتفاع مستوى التفكير والوعي والثقافة.
2-    رأت : * لا ضرر من الجمع بين المأساة والملهاة في عملٍ واحد.
* رفضت وحدتي الزمان والمكان.
* دعت إلى عدم التطويل فيهما (الزمان والمكان).
* كُتّاب المسرح في العصر الحديث :
1-     أهملوا : وحدتي الزمان والمكان من جهة الموضوع والتصوير الفني (الصور البلاغية).
2-  اهتموا: بلغة المسرحية التي تلاءم كل شخصية وسلامة تفكيرها والهدف التي تسعى إليه وتناول جميع الموضوعات الاجتماعية والسياسية وتسخيرها لخدمة الفكرة.
· من ذلك : مسرحية (مسمار جحا) لعلي أحمد باكثير حيث استخدمت الحكاية الشعبية استخداماً سياسياً معاصراً ورمزت لذريعة الاستعمار لاستمرار احتلاله.
* بنـاء الـمسـرحيــة  :  (أسس وعناصر المسرحية) هي  :
1- الـمـوضـوع : هو مادة المسرحية وهيكلها (الشكل الظاهري للمسرحية) ومن ذلك موضوع مسرحية (مسمار جحا) لعلي أحمد باكثير هو (الخلاف حول المسمار).
2- الـفـكـرة : يحاول الكاتب توجيه الوقائع والأحداث إلى فكرة معينة لها تأثيرها الإيجابي على وجدان المشاهد. ومن ذلك الفكرة في مسرحية (مسمار جحا) هي رمزه بالمسمار  إلى ذرائع الاستعمار.
·       لكل مسرحية يجب أن تكون فكرة أساسية تُقدم في إطار الحكاية المسرحية. لها
3-  الـحـبـكـــة :  (بناء الحدث) : وهي روح المسرحية.
· يراها أرسطو (أكبر عناصر العمل المسرحي) وتتمثل في ترتيب الجزيئات المختلفة المكونة لجسم المسرحية من البداية إلى الوسط إلى النهاية بتنسيق يصل إلى العقدة وهي (ذروة الصراع القائم بين الشخوص) ليصل منها إلى الحل المطلوب.
4-  الشخـصيـــات : وهي النماذج البشرية التي تقوم بتمثيل أحداث المسرحية بالحوار.
·       الشخصية ذو قيمة كبيرة وهي أظهر عناصر المسرحية قرباً بالجماهير.
·        الشخصية نوعان :
أ -  شخصية أساسية :  وهي عماد المسرحية وعليها تدور الأحداث.
ب -  شخصية فرعية :  وهي مساعدة تستعين بها الشخصية الأساسية على أداء دورها.
·       يعتمد نجاح الشخصية على : ( شــروطـهــــــــا):
§  أن تُشكل وفقاً لأبعادها الاجتماعية (ثقافتها وبيئتها).
§  أن تُشكل وفقاً لأبعادها النفسية (طبيعتها ونوازعها).
§  أن تُشكل وفقاً لأبعادها الأخرى المتعلقة بدورها.
5-  الــحـــوار :  (المحاورة بين الشخوص).
·       هو أجل شيء في المسرحية (علل) لأنه التُرجمان بين المسرحية والجمهور.
·       هو الأداة الرئيسة التي تتكون من خلالها أحداث المسرحية (بدلاً من السرد).
·       يعتمد الحوار في نجاحه على : (خصائصه) :
أ- خلوه من البريق الأدبي المبالغ فيه(لا تقصير في اللغة ولا تحسين بياني ولا إمعان في السهولة).
ب -  تجنب الحشو والالتزام بالدقة في اختيار الألفاظ لتحقيق ملامح الشخصية.
جـ - ملاءمته للموقف (يطول أو يقصر) حسب الحاجة للمتعة وتجنب الممل .
ملحوظة  هامة :
1- المسرحية فن أدبي يؤثر في قلوب الناس أكثر من غيره  ولذلك كانت المسرحية محاطة بكل القوانين والضوابط التي تضمن نجاحها.
2-    مسرحية (مسمار جحا) مثالاً للعناصر الفنية للمسرحية وهي .
· الموضوع : (الخلاف حول المسمار).
· الفكرة: ( رمز بالمسمار إلى ذرائع الاستعمار).
· الحبكة : (الأحداث والصراع بين "حماد وغانم" ومنها العقد والحل).
· الشخصيــــــــات الأساسية هي : (حماد / غانم / القاضي / الحاكم).
     والفرعية هي : (عبد القوي / الجماهير / رجال الشرطة).
· الحوار : ما دار من محاورة بين : (حماد وغانم / القاضي والحاكم ).
شارك الموضوع ليراه أصدقائك :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 
إتضل بنا | فهرس المدونة | سياسة الخصوصية
جميع الحقوق محفوضة مدونة عالم النونكس
Created by Maskolis Published by Mas Template
powered by Blogger Translated by dz-site